Facebook Twitter Pinterest Linkedin Google + Email Whatsapp Telegram

1- دبي،الامارات

على الرغم من أن دبي  تعتبر وجهة سياحية حديثة نسبياً، إلا أن لديها تاريخاً ساحراً وتراثاً نابضاً بالحياة يقدم للزوار لمحات تثير الاهتمام بالثقافة العربية،ومن من سكون الصحراء الأزلي إلي صخب السوق، تضم دبي طيفاً واسعاً من المشاهد والفعاليات التي يمكن أن تخلد في الذاكرة
تضم المدينة أشكالاً متنوعة من الفعاليات داخل مساحتها الصغيرة. ويستطيع السائح الاطّلاع على الكثير من الأشياء في يوم واحدمن الجبال الوعرة إلى كثبان الرمال، ومن الشواطئ الرملية الممتدة إلى الحدائق الغناء، ومن القرى المحاطة بسهول الرمل إلى المناطق السكنية الفاخرة، ومن البيوت العتيقة ذات الأبراج الزاخرة بالتاريخ إلى مراكز التسوق الحديثة.
يعكس هذا التباين سر النكهة الفريدة لدبي وشخصيتها الخاصة، إنها مجتمع عالمي التكوين يتعايش بأسلوب حياة يألفه الجميع، لكنها في الوقت نفسه تحافظ على ثقافة عميقة الجذور، وحضارة ضاربة في التقاليد الإسلامية للجزيرة العربية.

dubai

2-كولومبو،سيرلانكا

كولومبو هي عاصمة سيرلانكا و كذلك تعتبر المدينة الأكثر تطوراو المركز التجاري الأهم بالبلاد.

المدينة هي مزيج حي بين القديم والجديد، مع مجموعة مركزية من المباني الشاهقة والفنادق الرائعة،  شوارعها المزدحمة بأماكن العبادة المتنوعة، علي سبيل المثال،  المعابد المرصعة بالتماثيل الهندوسية، جنبا إلى جنب مع مساجد المسلمين المزينة بالمآذن المنتشرة على طول الشوارع في كولومبو.

هناك الحياة الليلية المفعمة بالحيوية في عدد من الاحياء والنوادي وأماكن تناول الطعام، بالأضافة الي مباني الحقبة الاستعمارية والمتاحف والمعارض والكنائس والمساجد والمعابد،جعل من كولومبو  مكان رائع للاستكشاف سيرا على الأقدام.

colombo

3-ماتشو بيتشو،بيرو

ماتشو بيتشو في بيرو حازت ماتشو بيتشو على المركز الأول ضمن قائمة “تريب أدفايزر” لـ”المعالم السياحية المفضلة في العالم،” إذ أن أكثر من مليون سائح يزور قلعة بيرو الخلابة المبنية في القرن الـ15، سنوياَ.

وفي ماتشو بيتشو الكثير من الحدائق والأروقة والبنايات والقصور الفخمة، والترع وقنوات الري وبركات الاستحمام. وتربط السلالم الحجرية بين الحدائق والشوارع المختلفة الارتفاع، ومهما كانت كيفية بناء مدينة ماتشو بيتشو، يدفع وجودها الناس إلى المزيد من الاكتشاف والتعرف على هذا الشعب القديم السحري والذكي.

Machu Picchu

4- الغردقة،مصر

تقع مدينة الغردقة على الشاطئ الغربى للبحر الاحمر ويحدها شمالاً مدينة رأس غارب. تتميز مدينة الغردقة بالطقس المعتدل معظم العام. كانت تعرف المدينة باسم “هرغادة” والتى تعنى واحة الصحراء . تشتهر مدينة الغردقة بشواطئها الصافية المترامية ، كما أنها تحتوى على عدد كبير من القرى والفنادق السياحية. تتمتع المدينة بعدد من الرياضات التى يهوى السياح ممارستها مثل رياضة الغطس ورياضة تسلق الجبال والتى تلقى إقبالاً شديداً خصوصاً من الشباب الذى يحب المغامرة ، وغيرها من الرياضات التى تجذب العديد من السياح من جميع أنحاء العالم.تحتوى المدينة على عدد من الأماكن الأثرية وذلك لمحبى مشاهدة المعالم الأثرية ،فمن الممكن أن يقوم السائح بزيارة مدينة قيصر وقلعتها القديمة التى تعود إلى العصور الوسطى.يوجد العديد من المطاعم ،المحال التجارية والحانات والبازارات التى تعرض الأثاث العتيق والمجوهرات فى أرجاء المدينة. تحتوى مدينة الغردقة على مطار كبير يستوعب العديد من السياح على مدار العام ويوجد بداخل المدينة ليوفر سهولة الوصول إليها،يوجد العديد من الفنادق فى الغردقة ويفضل الإقامة بأحد الفنادق الكبرى بالمدينة لضمان الإستمتاع بجميع المرافق التى توفرها المدينة.

hurgada

5- برشلونة،اسبانيا

واحدة من أهم المدن الإسبانية، تستقبل كل عام ملايين السياح المُغرمين بشوارعها، أحيائها العريقة، ثقافاتها وحداثتها حيث أنها ليست فقط مدينة سياحية بل وِجهة ثقافية عريقة.
تشتهر برشلونة بالشوارع المليئه بالناس ليلاً ونهاراً والمطاعم التى تضم أفضل طهاة العالم، ويتميز المطبخ الكاتالوني بأشهى المأكولات البحرية وقائمة متنوعة من الحلويات.
سيستمتع زوار هذه المدينة بالعديد من المعالم الآثرية الرائعة مثل كاتدرائية برشلونة، مُشاهدة المباني العريقة التي صممها ‘جاودي’ فضلاً عن التنزُه في حديقة جويل والتمتُع بواحدة من أكثر الإطلالات الخلابة في المدينة، عند زياراتك لبرشلونة لن تستطع نسيان ‘كنيسة العائلة المُقدسة، وشارع لا رامبلا الذى يقع في وسط المدينة وقصر الموسيقى الكاتالونية.
الممشى الساحلى أوهو أحد أشهر الأماكن التي يرتاد عليها الكثير من السياح، ومن أهم الفعاليات التى تُقام في برشلونة إحتفالات ‘جراسيا و لا مِرسيه’ وحفلات الموسيقى الشهيرة مثل ‘السونار وبريمافيرا ساوند’.

bcn

 

Facebook Twitter Pinterest Linkedin Google + Email Whatsapp Telegram

نبذة عن الكاتب

حطت أقدامى في أراضٍ مختلفة، امتزجت شخصيتى بثقافتها، تأثرت بحضاراتها، تعلمت من شعوبها، وتفاعلت مع أحداثها، وما زلت أشعر أنه ينقصنى الكثير وأن رحلتي لم تبدأ بعد

مقالات متعلقة

شارك في النقاش