Facebook Twitter Pinterest Linkedin Google + Email Whatsapp Telegram

1-برشلونة، اسبانيا

واحدة من أهم المدن الإسبانية، تستقبل كل عام ملايين السياح المُغرمين بشوارعها، أحيائها العريقة، ثقافاتها وحداثتها حيث أنها ليست فقط مدينة سياحية بل وِجهة ثقافية عريقة.
تشتهر برشلونة بالشوارع المليئه بالناس ليلاً ونهاراً والمطاعم التى تضم أفضل طهاة العالم، ويتميز المطبخ الكاتالوني بأشهى المأكولات البحرية وقائمة متنوعة من الحلويات.
سيستمتع زوار هذه المدينة بالعديد من المعالم الآثرية الرائعة مثل كاتدرائية برشلونة، مُشاهدة المباني العريقة التي صممها ‘جاودي’ فضلاً عن التنزُه في حديقة جويل والتمتُع بواحدة من أكثر الإطلالات الخلابة في المدينة، عند زياراتك لبرشلونة لن تستطع نسيان ‘كنيسة العائلة المُقدسة، وشارع لا رامبلا الذى يقع في وسط المدينة وقصر الموسيقى الكاتالونية.
الممشى الساحلى أوهو أحد أشهر الأماكن التي يرتاد عليها الكثير من السياح، ومن أهم الفعاليات التى تُقام في برشلونة إحتفالات ‘جراسيا و لا مِرسيه’ وحفلات الموسيقى الشهيرة مثل ‘السونار وبريمافيرا ساوند’.

bcn

2- اسطنبول، تركيا

تعتبر اسطنبول هي الوجهة الأكثر شيوعًا لقضاء العطلات، وهذا يؤكد مكانة تركيا كبلد سياحى مهم  للسوق السياحية السعودية،اسطنبول هى عاصمة تركيا والتى تعد المدينة الوحيدة في العالم التي تمتد على مدى القارتين الأوروبية والآسيوية، تتميز المدينة بانها تجمع بين مزيج رائع من الثقافة الغربية والشرقية.

هناك العديد من المقومات السياحية التى تتمتع بها المدينة ومن أهمها رؤية غروب الشمس على شواطئ البسفور وإنعكاس ألونها الحمراء على الشاطئ، ومن المعالم المتميزة فى المدينة التى يجب زيارتها  قصر طوب قابى وهو المقر الإدارى القديم للدولة العثمانية المشيد بين القرن الذهبى وبحر مرمرة و يطل القصر من عدة نقاط على مضيق البوسفور، هناك ايضا متحف ايا صوفيا والتى تم بناؤه فى العصر البيزنطى والذى يقع بالتحديد أمام المسجد الأزرق أو مسجد السلطان أحمد.

تشتهر اسطنبول بالتسوق حتى تكاد تسمى بمدينة التسوق حيث يوجد بها العديد من الاسواق المتنوعة من بينها   جراند بازار والذى يتكون من العديد من المعارض وهو أحد الأسواق المسقوفة ذات القبة والتى تجمع العديد من المحلات التجارية. 

istanbu

 3- باريس، فرنسا

سافر إلى باريس مدينة النور والعطور، واحدة من أكثر المُدن الرومانسية في العالم، وتعرف بنفسك على سبب عشق الملايين لهذه المدينة. 

يُمكنك إكتشاف جمال باريس عِند زيارة ميدان الكونكورد، قصر الشانزلزيه، قوس النصر وكاتدرائية نوتردام. تشتهرهذه المدينة بشوارعها الساحرة حيث يمكنك تناول المثلجات في ساحة دي مارس، الإسترخاء في حدائق لوكسمبورغ وقصر التويليري، قضاء أُمسيات رائعة في الحي اللاتيني والإستمتاع بنزهة رومانسية على ضفاف نهر السين. لا تفوت فرصة زيارة “برج إيفل” والذي يبلغ إرتفاعه 300 متراً وهو ما يجعله محط أنظار العالم، ولا تنسى أيضاً تذوق الطعم الأصلى للكرواسون وحلوى الماكرون والكريب الفرنسي الشهي.

paris

4- روماـ ايطاليا

هل سبق لك زيارة المدينة الخالدة؟ إذا لم تقم بزيارتها بعد، فالفرصة الآن أصبحت بين يديك. اختر ما ترغب في رؤيته فلن يكون هناك وقت كاف للإستمتاع بزيارة جميع الأماكن، المعالم الأثرية, النوافير، الكنائس ومعارض الأعمال الفنية الشهيرة في روما.

تتمتع المدينة بالعديد من المناطق الأثرية الهامة التى يمكنك زيارتها على رأسها الكولوسيوم أو كما يطلق عليه المدرج الفلافي الذى يرجع تاريخ بنائه إلى عهد الإمبراطورية الرومانية، وأيضاَ كاتدرائية القديس بطرس التى تعتبر أكبر كنيسة داخلية من حيث المساحة.

لا تفوت زيارة “ميدان إسبانيا”  أشهر الميادين في روما ويعد مركزاً تاريخياً للمدينة وموقع لأهم الإستعراضات في العالم. في حدائق بينيسيو سيأخذك عالم الطبيعة الخلابة وستشهد عظمة الإمبراطورية الرومانية في المُنتدى الروماني ، كما يمكنك الإستمتاع بأشهى المأكولات الإيطالية الرائعة في أحد المطاعم الموجودة فى حى تراستفيرى.

roma

5 -امستردام، هولندا

نتحدث عن إحدى المُدن الساحرة المُلائمة تماما لقضاء عطلتك، يرجع تاريخها إلى القرن السابع عشر، فبيئتها الهادئة المُريحة، وشوارعها وقنواتها الموجودة في قلب المدينة ساهموا في خلق جو دافئ فريد من نوعه للمدينة.
تُعرف أمستردام بـ” فينيسيا الشمال” لإحتوائها على أكثر من 100 كيلومتر من القنوات و1500 جسر والتي بدورها ستأخذ عقلك وتبهرك بجمالها بالإضافة إلى متاحف المدينة الهامة مثل متحف ريكز، متحف أنا فرانك هاوس ومتحف فان غوخ
من أهم ما يُميز أمستردام أجوائها الليلية التي تُناسب جميع الأذواق. حيث يُمكنك الإستمتاع بنُزهة رومانسية على قنواتها ليلاً.

amestrdam

Facebook Twitter Pinterest Linkedin Google + Email Whatsapp Telegram

نبذة عن الكاتب

حطت أقدامى في أراضٍ مختلفة، امتزجت شخصيتى بثقافتها، تأثرت بحضاراتها، تعلمت من شعوبها، وتفاعلت مع أحداثها، وما زلت أشعر أنه ينقصنى الكثير وأن رحلتي لم تبدأ بعد

مقالات متعلقة

شارك في النقاش