Facebook Twitter Pinterest Linkedin Google + Email Whatsapp Telegram

افتتحت تايلاند، ذات الأغلبية البوذية، أول فندق إسلامي على أرضها، في محاولة لجذب مزيد من الزوار المسلمين وتعزيز اقتصادها الذي يعتمد على السياحة بشكل أساسي.

وتفيد بيانات السياحة في تايلاند أن نحو 30 مليون سائح أجنبي زاروا البلاد العام الماضي ليس بينهم سوى 658 ألفا من منطقة الشرق الأوسط.

ويأمل فندق ميروز بانكوك، ذي الأربع نجوم والذي افتتح في نوفمبر/تشرين الثاني في أن يقوم بدور في تغيير ذلك، وأن ينجح في ضم مزيد من الزوار المسلمين لقائمة زوار تايلاند.

hotel

وقال سانيا ساينجبون، مدير عام فندق ميروز بانكوك إن الفندق “مكان للسائحين الذين يرغبون في مكان آمن. من يريدون مكانا مريحا يأتون إلى هنا. لسنا فندقا محبا للضوضاء”.

ويضم فندق ميروز المشيد على طراز معماري إسلامي مسجدين وثلاثة مطاعم حلال.

وأوضح سانيا أن تكلفة الإقامة لليلة في الفندق تتراوح بين أربعة آلاف بات تايلاندي وحتى 50 ألفا (بين 116 دولار حتى 1445 دولار).

وأردف مدير فندق ميروز بانكوك “هناك 1.6 مليار مسلم في العالم. يمثلون سوقا ضخمة. تكفينا نسبة واحد في المائة فقط من هذا السوق لنحقق ازدهارا.”

1

وقال سائح أسترالي يدعى عمير فضل (28 عاما) إن الإقامة في فندق إسلامي أو حلال فيه راحة أكثر للزوار المسلمين في تايلاند حيث يصعب العثور على طعام حلال.

وأضاف فضل “أشعر براحة أكثر هنا. كل شيء حلال… كل ما يمكنك تناوله كالإفطار. كنا في منتجع فخم بجزيرة بوكيت – قبل أن نأتي إلى هنا – وكان من الصعب علينا أن نجد طعاما حلالا لاسيما على الإفطار.”

وأردف: “هذ تجربة لطيفة للغاية. أول فندق حلال هنا وأرى أنه مبهر.”

وينظم الفندق عادة محاضرات إسلامية لأطقم العاملين فيه، ومن بينهم مسلمون وبوذيون وأتباع ديانات أخرى.

وفي المطعم يعرض كبير الطهاة على الطهاة الجدد كيفية تحضير الطعام الحلال بشكل صحيح، موضحا لهم ضرورة أن يكون خاليا من لحم الخنزير والكحول.

وقال طاه في الفندق يدعى ثوتسابورن سيريجندافيروج: “هذه فرصة طيبة لي أن أعمل في هذا الفندق. هذا أول فندق حلال مُصنف في تايلاند، وهناك كثير من عملاء الحلال في أنحاء العالم”.

وفي إطار التطلع لجذب مزيد من السائحين المسلمين أطلقت تايلاند العام الماضي تطبيقا على الهواتف الذكية يتيح لهم فرصة البحث عن أماكن بيع الطعام الحلال والأماكن التي يفضلها المسلمون.

ويمثل المسلمون أغلبية سكان مناطق جنوب تايلاند القريبة من الحدود مع ماليزيا.

وأظهرت بيانات إدارة السياحة أن تايلاند شهدت زيادة بنسبة 10 في المئة في زوارها من الشرق الأوسط خلال عام 2015 مقارنة بعام 2014.

2

المصدر:رويترز

Facebook Twitter Pinterest Linkedin Google + Email Whatsapp Telegram

نبذة عن الكاتب

حطت أقدامى في أراضٍ مختلفة، امتزجت شخصيتى بثقافتها، تأثرت بحضاراتها، تعلمت من شعوبها، وتفاعلت مع أحداثها، وما زلت أشعر أنه ينقصنى الكثير وأن رحلتي لم تبدأ بعد

مقالات متعلقة

شارك في النقاش