Facebook Twitter Pinterest Linkedin Google + Email Whatsapp Telegram

منذ خمسينيات القرن الماضي، سعت إثيوبيا إلى أن تكون بمثابة “أحدث مغامرة أفريقية” لجذب السياح.

ويستمر سعي تلك الدولة الواقعة في شرقي أفريقيا حتى يومنا الحالي إلى أن تكون الوجهة الأولى للمغامرات الأفريقية، بكلّ ما تتمتع به من طبيعة وثقافية.

وتتميز إثيوبيا بعمارتها وكنائسها التي أدرجت ضمن لائحة المواقع التراثية العالمية التابعة لليونيسكو. ومن جهة ثانية، حكمت البلاد سلسلة من الإمبراطوريات والممالك التي تركت إرثاً من القصور والقلاع والقبور، مثل قلعة “غوندار” ومسلّة “أكسوم” الحجرية.

ومن بحيرة “تانا” ونهر النيل مرورواً بجبال غيرلتا ووصولاً إلى صحراء الدناكل ذات المشاهد التي لا تذكر سوى بالفضاء الخارجي ووادي “أومو” الأخضر، ما من حدود لتنوّع التضاريس في إثيوبيا.

اما لعشاق الحيوانات، تتمتع إثيوبيا بثروة حيوانية مميزة، مثل الحمار الوحشي والزرافات، وغيرها من الحيوانات النادرة مثل القرد أبو قلادة والذئب الحبشي.

أهم الاماكن التي يجب زيارتها:

1-جبال سيميان: تعتبر جبال “سيميان” أعلى سلسلة جبلية في إثيوبيا، حيث توجد ثروة نباتية وحيوانية متنوعة، مثل القرد ذو قلادة والذئب الحبشي. وفي العام 2017، من المتوقع أن يتم افتتاح موقع تخييم فاخر في تلك المنطقة يتمتع بكافة مستلزمات التخييم.

simien-mountains

2-غيرلتا: جرف “غيرلتا” الصخري، وهو موقع طبيعي يمتاز بالصخر الأحمر اللون. ويشتهر موقع الجرف بين عشاق التنزه في الطبيعة.

girta

3-جبل Erta Ale: الملقّب بالجبل المدخّن، والواقع في أعماق صحراء “الدناكل”، وهو بركان نشط تقع بجانبه بركة من الحمم البركانية السائلة.

3

4- قلعة غوندار: تعتبر قلعة “غوندار” أحد أبرز المعالم التاريخية في إثيوبيا، وهي عبارة عن مجمّع من القصور والكنائس والاسطبلات والساحات تعود إلى القرن السابع عشر.

citadel

5- وادي “أومو”: حيث تعيش أكثر من 50 قبيلة مختلفة. وتتميز القبائل بتراث غني ومختلف، مثل قبيلتي “هامار” و”مورسي”، اللتين تمارسان عدة تقاليد مثل أطباق الشفّة (أعلاه) والنقش على الجسم بالأدوات الحادة والرسم على الجسم.

6

6- مدينة “لاليبيلا”: التي أسسها الملك لاليبلا في القرن الثاني عشر. وتعرف المدينة بتاريخها الأثري، الذي يتضمن 11 كنيسة مبنية من الحجر. وسعى الملك لاليبيلا إلى تحويل المدينة إلى “قدس جديدة” يتم فيها اتباع المذهب الأثيوبي الأورثوذكسي.

lalibela

7- متحف أديس أبابا: يضم متحف أديس أبابا تشكيلة كبيرة من المقتنيات. ويمكن للزوار مشاهدة الأدوات القبليّة القديمة، والجداريات والأدوات الملكية التي تعود إلى السلالات التي حكمت البلاد في السابق.

musuemالمصدر:سي ان ان

Facebook Twitter Pinterest Linkedin Google + Email Whatsapp Telegram

نبذة عن الكاتب

حطت أقدامى في أراضٍ مختلفة، امتزجت شخصيتى بثقافتها، تأثرت بحضاراتها، تعلمت من شعوبها، وتفاعلت مع أحداثها، وما زلت أشعر أنه ينقصنى الكثير وأن رحلتي لم تبدأ بعد

مقالات متعلقة

شارك في النقاش