افضل الوجهات السياحية للعائلة

Facebook Twitter Pinterest Linkedin Google + Email Whatsapp Telegram

تنتظر العائلات هذا الشهر من السنة لقضاء عطلة صيفية هادئة بعيداً من الحياة الروتينية التي ألِفتها طوال فصل الشتاء. هذه الرحلة قد تخبئ في طياتها الكثير من الذكريات الجميلة وتمنحك وعائلتك بعض الأمل لتزاول بعدها الاعمال والدراسة باندفاع ونشاط كبيرين وقد لا يحدث ذلك.

أماكن عديدة ومتنوعة قد تجذبنا اليها. فاسم المدينة العريق قد يجذب السائح وقد تكون المدينة التي اخترتها مع العائلة هي الملاذ الأنسب والأشرح للعائلات، لكن تبقى هذه الاشياء ثانوية. فعملية اختيار البلد الأنسب لتمضية فترة الصيف قد تكون من أكثر الامور تعقيداً. فلا أحد يحبّذ أن يأخذ صوراً تذكارية في اماكن لا تعجبه أو رغماً عنه، ولا أحد يحب أن يرى نفسه عابساً في الصور. وحتى تطغى الابتسامة على صورة العائلة الجماعية، سنقوم بمساعدتك على اختيار أجمل الاماكن والوجهات السياحية لتمضية عطلة صيفية لا تُنسى برفقة العائلة.

كاليفورنيا

california

اذا كنت تبحث عن مكان لتمضية بعض الرفاهية مع العائلة، فمدينة أنهايم في كاليفورنيا تغني لحن الطفولة الجميل بشتّى الأنغام. في تلك البقعة تحلو العطلة الصيفية، فديزني لاند، أحد أهم معالم أنهايم، وما زالت حتى اليوم منارة للفرح والمرح. هناك في عالم “الخيال الرحب” سيكون أطفالك على موعد مع “ميكي” وأصدقائه: الشخصيات الكرتونية المحببة والمقربة الى قلوب الكبار قبل الصغار. من منا لم تطبع شخصيات ديزني طفولته؟ إن زيارة “ديزني لاند” هي فرصة لإعادة إحياء طفولتك. يمكنك ايضاً تمضية وقت حافل أثناء اقامتك في مدينة كاليفورنيا العريقة، إذ هناك أماكن عديدة “كالملاعب” و”الحدائق” العامة التي من شأنها أن تأسر الأبصار والعقول وتجدّد فيك روح الشباب.

برشلونة

BCN

أما للذين يرغبون في زيارة مدينة ذات طابع ثقافي وتراثي ورياضي، فضالتك المنشودة هي مدينة برشلونة. إن القيام بنزهة مع عائلتك في أروقة برشلونة القديمة، هي من أكثر الزيارات التي ستعود بالفائدة على عائلتك. فمدينة برشلونة التاريخية ذات الجدران الباسقة، والذي يعود زمنها الى ألفي عام ستُدهش أطفالك. وهناك ايضاً ملاذ على آخر لأطفالك الذين يعشقون البحر حيث يستطيع أولادك ممارسة هوياتهم المفضلة كالرافتينغ (التجذيف) أو حتى القيام بجولة على متن القارب لاكتشاف المعالم الطبيعية في كاتالونيا. أما إذا كان أطفالك يخافون البحر، فيمكنهم المشاركة في احدى الرقصات الكاتالونية التقليدية، ومع هذه الجرعة من الحماس والتسلية ستحلو الأجواء العائلية.

ميونيخ

Mun

تعدّ مدينة ميونيخ بافاريا من أكبر المدن في ألمانيا. من قال بأن المدينة الألمانية “ميونيخ” ما زالت أسيرة ماضيها الأليم فهو مخطئ تماماً. فمدينة “ميونيخ” تُشبه تماماً طائر الفينيق الذي انبعث من تحت الرماد ليجمّل عالمه بأبهى ألوان الجمال. فالمدينة التي تزهر بمعالم سياحية وثقافية رائعة لا يمكن أن تصيبك بالملل. تؤمن مدينة “ميونيخ” نشاطات ترفيهية متنوعة لأطفالك. إذا كان أولادك يهوون المرتفعات والهواء فإن “مغامرة الثعلب الطائر” في حديقة أولمبيا ستمنح الأطفال اصحاب القلوب القوية تجربة فريدة من نوعها، حيث تبقيهم معلّقين بالهواء على ارتفاع 35 متراً. إذا حصل وقصدت مدينة “ميونيخ” الفسيحة عليك أن تصطحب أولادك الى محل الالعاب المسمى بـ”أوبلتر سبيلوير”. يحتوي محل الالعاب هذا على مجموعة ألعاب ودمى أثرية يدوية وإلكترونية.

كوبنهاغن

Copenhagen, Denmark old city skyline.

أما عن العائلات التي تريد اكتشاف أماكن جديدة في جولاتها وصولاتها، فمدينة كوبنهاغن الدنماركية لن تخذل الآمال والتوقعات. هذه المدينة خارجة عن المألوف نظراً الى تاريخها العريق وعمرها الذي يبلغ المئة عام. يمكنك التجوّل مع أطفالك داخل متحف “أركن للفنون الحديثة”. فضلاً عن الثقافة الفنية التي يمنحها المتحف والتي تعود دائماً بالمنفعة على أطفالك، فإن النشاطات المتعددة المتوافرة في المتحف ستقوم بتنمية مهارات الأطفال التواقين الى ابتكار أشياء جديدة ومختلفة. وبعد الجولة الطويلة في المتحف يمكنك أخذ عائلتك لتمضية بعض الوقت وسط أجواء هادئة قُبالة الشواطئ.

جزر الكناري

Cana

لقضاء اجازة عائلية مدهشة، يمكنك السفر في رحلة وجيزة مع أطفالك الى جزر الكناري في إسبانيا، هناك حيث يسبح الجمال في قلب الطبيعة وتغرق العين في الجمال اللامتناهي، لن يعرف الملل الطريق الى قلبك وعائلتك. تتكوّن جزر الكناري من 8 جزر وجزيرات. هذه الجزر ونظراً الى عددها الكبير تزخر بالتنوّع الطبيعي حيث تشكّل مصدراً ترفيهياً للعديد من العائلات. كما وأن هناك عدداً كبيراً من النشاطات المخصصة لهواة ومحبي علم الفلك.

الفيليبين

Philpina

أما إذا كنت تفكر في قضاء وقت وعائلتك في الفيليبين، فلا تتردد بالسفر الى هناك. فزيارة احدى المنتجعات هذا الصيف ستمنحك وأطفالك جرعة من الحماس والحيوية والنشاط. فالاستجمام والاسترخاء هما العنوان الرئيس لجزر الفيليبين نظراً الى عذوبة وصفاء المياه التي تمنح التجدّد لكل من يقصدها.

تذكّر بأن هذه العطلة الطويلة لا تأتي إلا مرة في السنة لذلك يجب أن تغتنم الفرصة لاختيار المكان الأنسب الذي يتلاءم مع جو العائلة. إن كل دولة من هذه الدول تتمتع بمزايا فريدة ستضفي رونقاً خاصاً على إجازتك مع العائلة. قرّر أين تريد أن تمضي إجازة الصيف مع العائلة وبعدها احزم حقيبتك.

المصدر:جريدة النهار

Facebook Twitter Pinterest Linkedin Google + Email Whatsapp Telegram

نبذة عن الكاتب

حطت أقدامى في أراضٍ مختلفة، امتزجت شخصيتى بثقافتها، تأثرت بحضاراتها، تعلمت من شعوبها، وتفاعلت مع أحداثها، وما زلت أشعر أنه ينقصنى الكثير وأن رحلتي لم تبدأ بعد

مقالات متعلقة

شارك في النقاش