Facebook Twitter Pinterest Linkedin Google + Email Whatsapp Telegram

بقلم: امامة سعد

فور وصولك لمطار المغرب ينتابك إحساس بالغرابة فيروادك شعور إنك قد وصلت لمطار فرنسا على سبيل الخطأ فكل اللافتات أو الإشارات التنظيمية مدونة بالفرنسية والجميع يتحدث الفرنسية ويصعب عليهم فهم العربية أو بالأحري عربيتك أنت ! ويعجز لسانك العربي عن التواصل فيخبرني صديق بدهشة “يا بنتي دول عرب زينا” ولكن عربيتهم تختلف عن عربيتنا، فلهجتهم جاءت مزيج من الأمازيغية والعربيىة.

الهوية المغربية:

فقد تفاعل الأمازيغ (السكان الأصليون للبلاد) مع الفينيقين، الرومان، البيزنطيين ثم الحضارة الإسلامية التي جاءت متأخرة، فتمازجت الأمازيغية مع اللغات الأخري فأنبثق عنها اللغة المغربية العامية والتي هي مزيج من العربية والأمازيغية ثم لحقتها مصطلحات دخيلة كالفرنسية والإسبانية. ولكن لكل مدينة طابعها فتري الإختلاف جلي بين كل منطقة حول تسمية الأشياء فعلي سبيل المثال تجد الشمال جاءوا متأثرين بالاسبانية فيستعيرو بعض كلماتها ويمزوجها بالعربية فتراهم يطلقون علي البرتقال لارانج تأثراً بالإسبانية، أما الجنوب فيسمونه لورانج  وتري تأثير الفرنسية جلي. فتلاحظ التنوع الثقافي الذي يسهم في إغتناء هوية السكان دون المساس بالهوية المغربية. وتلك البصمة تتضخ أيضا فيما يقرأ المغاربة فكتب غابرييل غارثيا ماركيث من ضمن الكتب الأكثر مبيعًا. 

و ملمح آخر من ملامح الحفاظ علي الهوية اللباس التقليدي المغربي الذي لا يتجزأ عن التراث المغربي بكونه رمز للثقافة الشعبية ومظهر حضاري يتحول مع الوقت ليصبح زي تقليدي عريق في مختلف المناطق ولا يقتصر إرتدائه علي المناسبات والأعراس فهو تراث شعبي تم الحفاظ عليه. فلا تتعجب من شاب صغير بوسط مدينة طنجة يرتدي الجلابة مع الخف الجلدي (البلغة) ذو الالوان الصارخة، فالشعب المغربي اتخذ قرارا لا رجعه فيه للحفاظ علي الهوية. 

المغرب بلد متعدد الأعراف والإثنيات فعرفت المعتقدات السماوية من أقدم العصور كاليهودية، المسيحية ومن ثم الإسلام. ومع كل ذلك يصر أهل المغرب علي الهوية الأمازيغية الأفريقية للبلاد فأجادوا الحفاظ علي الإرث الثقافي المتواتر فتم إدراج اللغة الإمازيغية في الدستور بجانب اللغة العربية.

marrakech-morocco-150

المغرب العصري:

وفور إفاقتك من صدمة اللغة تجد نفسك صريع صدمة أخري صدمة الصورة الذهنية عن المغرب المكتسبة من الصورة الهوليودية النمطية المنحصرة علي رؤية المغرب من خلال الصحراء الشاسعة وسوق مراكش حيث القرود والثعابين، ولكنها صورة غير حديثة عن المغرب. فهو بلد يستقطب صناع السينما العالميين بما يمتلك من طبيعة ومعمار مميز جداً فلم اتعجب عند معرفتي بتصوير أشهر الأفلام بالمغرب.

 ولكن لكل منطقة خصوصيتها التي تتميز بها عن سواها من المناطق الأخري فتشكل فسيفساء الثقافة والحضارة المغربية.

أهم المعالم السياحية بالمغرب:

قصبة الوداية:

اثناء جولتك بمدينة الرباط، هناك ربوة صخرية علي مصب نهر الرقراق في الأطلسي في القسم الأكثر قدماً بمدينة الرباط تجد قلعة الوداية أو قصبة لوداية فيخيل لك بأنك في أحد الأحياء الأندلسية، فأسسها المرابطين واستوطنها الموريسكيون بعد خروجهم من أسبانيا فطبعوها بطباعهم الأندلسية. عند أسوارها الحصينة تضم داخلها حي الوداية السكني قتجد نفسك بين الأزقة الضيقة المصبوغة باللونين الأبيض والأزرق فتري الطراز الأندلسي العربي الخاص من زخارف الأبواب، أستخدام المقابض النحاسية والشرفات الصغيرة المزينة بالورود. كما يفترش الأزقة عازفو موسيقي القناوة التقليدية.

2756147590_6bf723ee5b_b

شفشاون الجوهرة الزرقاء:

يقترن جمال المغرب بالحديث عن الجوهرة المحاطة بجبال الريف، مدينة شفشاون من مدن شمال المغرب الهادئة، سادس أجمل مدن العالم يميزها الموقع الجبلي والطبيعة الوعرة. مدينة قديمة ملونة بزرقة السماء مضيفة جو من السكينة والهدوء فكل زقاق يحكي حكاية قديمة يعود تاريخها إلي قرون خلت، فمدينة شفشاون أحتضنت مسلمي الأندلس عقب خروجهم من أسبانيا فيطلق عليها البعض غرناطة الصغيرة أو أخت غرناطة.  ويقال أن شفشاون كلمة أمازيغية تعني قرون الجبل، وتأتي خصوصية المكان من جمال طبيعتها وزرقتها التي تشعرك بأنها قطعة من السماء ممتدة.  أثناء جولتك لا تفوت فرصة زيارتك لأقشور الواقعة في أكناف مدينة شفشاون. تشتهر أقشور بشلالتها حيث المياة المتدفقة والجبال الخضراء. وبعد جولة طويلة بين الأزقة وصعود الجبل لا تنسي تناول الطاجن المغربي المطهي علي الحطب.

chefchaouen

 مدينة فاس:

 فاس المدينة المغربية الرومانسية، حيث جاءت ضمن قائمة المدن الرومانسية العالمية لها مكانتها العلمية فتعرف بمدينة العلم فيأتيها الطلاب من كل حدب ففي القرن التاسع تم تأسيس جامعة القرويين أول جامعة بالعالم وأشهر معالم المدينة بجانب ضريح مولاي إدريس.  ما أن تجتاز البوابات حتي ينتابك شعور أن الزمن توقف وعاد بك إلي قرون مضت، فيحيطها الأسوار والقلاع التي تستمد تصميمها من الطراز البرتغالي. ويطلق عليها أهل المغرب فاس العتيقة أو البالية وتشكل مدينة فاس جزءاً أساسياً من التراث الوطني المغربي فبرغم تأسيسها منذ اثني عشر قرنًا لا تزال تحافظ علي سماتها العمرانية القديمة  فهي بمثابة متحف حي مفتوح.  للمدينة أربع عشر باب من أشهرها باب الفتوح، بعض الأبواب ارتبطت بأسماء المهن مثل باب الحديد، باب السمارين المؤديان إلي سوق الحدادين.  للتغلب علي حرارة فاس تنتشر السقايات المزينة بالفسيفساء التي تزود الناس بالماء، كما ينتشر الحمامات المغربية التقليدية المميزة بتصميمها العربي البربري وساهم في إنتشارها وفرة المياة المعدنية ذات الخصائص العلاجية.  تعتمد فاس بشكل أساسي علي العمل اليدوي التقليدي فيشتهر بها صناعة الصوف، الفخار، الجلود والنحاس. فالمغاربة لا يزالون محافظين علي أدوات وطرق الإنتاج القديمة فيقام في السويقة مزاد يوميا لهذة الصناعات اليدوية.  الحرف تتراجع بمنافسة المنتج العصري لها ولكن حفاظ المغاربة علي زيهم التقليدي وعاداتهم هي ما تجعل هذة الصناعات مستمرة. فعلي سبيل المثال المطبخ المغاربي له الفضل في دوام صناعة الفخار فالطاجن هو أفضل ما يطهي فيه أشهي الأطباق ويعتمد عليه المطبخ بشكل أساسي ولا يخلو منزل مغربي من الطاجن. ولكن للفخار أهمية جمالية بجانب إرتباطه بالعادات، فأصبحت صناعة الفخار بمثابة صناعة فنية تستخدم في الديكور والتزين.

Color-exagerated view of a leather-processing area inside the medina of Fez, Morocco. Be glad pictures don't smell (@torrenegra).

Facebook Twitter Pinterest Linkedin Google + Email Whatsapp Telegram

نبذة عن الكاتب

حطت أقدامى في أراضٍ مختلفة، امتزجت شخصيتى بثقافتها، تأثرت بحضاراتها، تعلمت من شعوبها، وتفاعلت مع أحداثها، وما زلت أشعر أنه ينقصنى الكثير وأن رحلتي لم تبدأ بعد

شارك في النقاش