Facebook Twitter Pinterest Linkedin Google + Email Whatsapp Telegram

دبي تعزز مكانتها كعاصمة عالمية للأزياء والموضة

نتهت فعاليات الموسم الخامس من “فاشن فورورد” تاركةً إضافة مميزة على أجندة دبي للأزياء والموضة وبمشاركة نخبة من أشهر وأبرز مصممي الأزياء الراقية من أنحاء المنطقة والعالم، وقدم “فاشن فورورد 2015” تنوعاً مميزاً من حيث عدد علامات الأزياء المشاركة وعروض الموضة والجلسات الحوارية المرافقة التي تناولت واقع وآفاق صناعة الأزياء في الشرق الأوسط، إلى جانب فعاليات التعارف.

DUBAI, UNITED ARAB EMIRATES - APRIL 10: A model walks the runway at the Ezra show during Dubai Fashion Forward April 2015 at Madinat Jumeirah on April 10, 2015 in Dubai, United Arab Emirates. (Photo by Stuart C. Wilson/Getty Images for Fashion Forward)

وشارك في الموسم الخامس من “فاشن فورورد”، والذي استمر من 10-13 أبريل في مدينة جميرا، 25 مصمم أزياء من الإمارات ولبنان والمغرب ومصر والكويت، وحرص المشاركون “فاشن فورورد” على مواكبة المتطلبات المتغيرة لصناعة الأزياء المزدهرة في المنطقة، ومتابعة أحدث توجهات الأزياء العالمية لذا تم تنظيم الكثير من الفعاليات المصاحبة التي تتيح لمصممي الأزياء التعريف بتصاميم الموسم بطرق متعددة، مثلما تتيح للحضور رؤية ومتابعة أحدث أفكار الأزياء بطرق مبتكرة.

وفي إطار الشراكة الإستراتيجية مع حي دبي للتصميم “دي ثري”، تم عقد اليوم الأخير من “فاشن فورورد” في حي دبي للتصميم في فعالية جمعت المصممين بأقطاب صناعة الأزياء والإعلاميين والصحافيين والمسئولين عن مشتريات الأزياء بأشهر المتاجر المرموقة حيث تمت مناقشة محاور متنوعة عن تطوُّر الأزياء، وتأثير الشرق الأوسط في تصاميم الأزياء الغربية، وتأثير التسويق البصري في صناعة الأزياء، والعلاقة بين صناعة الأزياء وصناعة السينما.

DUBAI, UNITED ARAB EMIRATES - APRIL 12: A model walks the runway at the House of Nomad show during Dubai Fashion Forward April 2015 at Madinat Jumeirah on April 12, 2015 in Dubai, United Arab Emirates. (Photo by Stuart C. Wilson/Getty Images for Fashion Forward)

وتلعب دبي دوراً محورياً في صناعة الأزياء الفاخرة والموضة في منطقة الشرق الأوسط إذ عززت الإمارة ريادتها كعاصمة عالمية للموضة ووجهة مفضلة للتسوق يقصدها الزائرين من كافة أرجاء العالم، وباتت هذه الصناعة قطاع حيوي مهم في اقتصاد الإمارة التي اكتسبت هذه المكانة المرموقة بفضل إستراتجيتها الطموحة والتي سعت من خلالها إلى تقديم نموذج مبتكر للتسوق يقدم لجميع أفراد العائلة كافة احتياجاتهم.

وخلال الأعوام القليلة الماضية نجحت دبي في تشييد مجموعة كبيرة من مراكز التسوق الفخمة التي يأتي في مقدمتها “دبي مول”، و”مول الإمارات”، و”دبي فيستيفال سيتي”، والتي تضم أشهر العلامات التجارية العالمية، كما أولت الإمارة أهمية خاصة لسن القوانين والتشريعات التي تؤسس لأرضية صلبة تسمح بازدهار قطاعي البيع بالتجزئة، وجذب رواد صناعة الأزياء من مختلف البلدان كي تنطلق علاماتهم التجارية من دبي إلى كافة دول المنطقة والعالم.

3

وتواصل دبي إستراتيجيتها الرامية إلى تعزيز ريادتها لهذا القطاع عبر مجموعة من الخطط المستقبلية حيث تم الإعلان خلال عام 2014 عن “مول العالم”، الذي يعد أكبر مركز تسوق من نوعه في العالم، وسيكون المشروع عبارة عن مدينة مكيفة بالكامل ومقامة على مساحات تتجاوز 48 مليون قدم مربع على شارع الشيخ زايد. ويضم “مول العالم” مساحات تسوق قابلة للزيادة، وأكبر حديقة ألعاب داخلية في العالم تغطيها قبة واحدة يمكن فتحها خلال الشتاء ومناطق للمسارح والفعاليات الثقافية ومناطق للسياحة العلاجية وأكثر من 20 ألف غرفة فندقية، تبلغ القدرة الاستيعابية ل”مول العالم” 180 مليون زائر سنوياً.

المصدر:البيان الاماراتية

Facebook Twitter Pinterest Linkedin Google + Email Whatsapp Telegram

نبذة عن الكاتب

حطت أقدامى في أراضٍ مختلفة، امتزجت شخصيتى بثقافتها، تأثرت بحضاراتها، تعلمت من شعوبها، وتفاعلت مع أحداثها، وما زلت أشعر أنه ينقصنى الكثير وأن رحلتي لم تبدأ بعد

مقالات متعلقة

شارك في النقاش