Facebook Twitter Pinterest Linkedin Google + Email Whatsapp Telegram

وصف الرحالة الأوروبي ماركو بولو مدينة هانغزو الصينية بـ “أروع وأجمل مدينة في العالم”، وذلك بعد زيارته لها في القرن الثالث عشر.

ورغم أن هذا التعبير قد لا يعبر عن الواقع بدقة في يومنا هذا، إلا أن تلك المدينة حافظت على تميزها في جوانب جعلتها الوجة المفضلة في عطلة نهاية الأسبوع، خصوصاً لسكان مدينة شانغهاي، التي تقع على بعد 180 كيلومتراً شمال شرق هانغزو.

1- الدراجات الهوائية:

أفضل بنية تحتية لركاب الدراجات الهوائية في العالم، مع نظام يتيح 84 ألف دراجة للأجرة.

1

2- البحيرة الغربية:

البحيرة الغربية في هانغزو: وهي بحيرة بمساحة 48.5 كيلومتر مربع تتوسط المدينة، لتجعلها شبيهة بالجنة على الأرض.

2

3- المنتجعات الجبلية:

في المنتجعات الجبلية استمتعوا بزيارة منتجع “كيانداي” الواقع على جبل جينغ. ويبعد المجتمع 40 كيلومتراً عن مركز المدينة.

3

4- الزِن:

الزِن يقع معبد “Lingyin” في منطقة خضراء بالقرب من مركز المدينة. ويعتبر هذا المعبد أحد أهم وأقدم المعابد في البلاد.

4

5 – الحرير:

الحرير: تُعرف هانغزو بكونها مدينة الحرير، وتعتبر أوشحة الحرير من أشهر التذكارات التي تُجلَب من تلك المدينة.

5

6- شاي “لونغ جينغ”:

تعتبرهانغزو هي مصدر لأفضل وأغلى أوراق للشاي في الصين، وهي المكان حيث كانت تتم زراعة الشاي لأباطرة الصين القدماء.

6

7- مطبخ هانغزو:

 يشتهر مطبخ هانغزو بالمكونات الطازجة البعيدة عن النكهات شديدة الحرارة. ويعتبر طبق جمبري “لونغ جينغ” الطبق الأشهر في هانغزو.

7

8- أكاديمية الصين للفنون:

 تُعرف أكاديمية الصين للفنون بكونها المكان الذي أُسس أهم الفنانين الصينيين.

8

9-المراوح:

تشتهر هانغزو بالمراوح، وأفضل المراوح في المدينة هي التي يتم تصنيعها من قبل “وانغ شينغ جي”، وهي علامة تعود إلى العام 1875.

9

Facebook Twitter Pinterest Linkedin Google + Email Whatsapp Telegram

نبذة عن الكاتب

حطت أقدامى في أراضٍ مختلفة، امتزجت شخصيتى بثقافتها، تأثرت بحضاراتها، تعلمت من شعوبها، وتفاعلت مع أحداثها، وما زلت أشعر أنه ينقصنى الكثير وأن رحلتي لم تبدأ بعد

شارك في النقاش