6 طرق للصمود 16 ساعة من الصيام خلال شهر رمضان المبارك

Facebook Twitter Pinterest Linkedin Google + Email Whatsapp Telegram

الصيام من الفجر حتى غروب الشمس خلال شهر رمضان هو بالتأكيد تجربة صعبة. هذا العام، يصادف الشهر في أيام حارة من يوليو وأغسطس، مع فترات صيام تتراوح بين 15 إلى 16 ساعة. وهنا بعض الإرشادات لمساعدتك على الصيام من دون التأثير على صحتك:

صيام-الأطفال-في-رمضان
1. الحفاظ على نظام غذائي متوازن
رمضان يغير إلى حد كبير أنماط الأكل عند المسلمين الصائمين: اذ يستهلك الناس وجبات طعام الثقيلة. و يقول الاطباء ان أجسادنا تتعامل مع هذا التغيير. في الواقع، الصيام لمدة شهر يمنح أجسادنا فرصة لتنظيم مستويات الدهون في الدم، وخفض الوزن الزائد وإزالة السموم بشكل طبيعي.

ويقول صفيق علي، اختصاصي التغذية في مستشفى ويلكير “الايام الحارة في الإمارات العربية المتحدة تشكل تحديا للصائمين. لذلك يجب على المرء أن يكون حذرا خاصة بالنسبة لاستهلاك الماء والغذاء “.

وإن اتباع نظام غذائي متوازن يشمل وجبات أصغر من الاطعمة الغذائية الرئيسية مثل الخضروات والحبوب والفواكه ومنتجات الألبان والبروتين، و ذلك سوف يبقي الصائمين بصحة جيدة خلال شهر رمضان. كما ينبغي عدم تفويت وجبة السحور.

و يضيف علي ” ينبغي ان تتضمن وجبة السحور مجموعة من الكربوهيدرات البطيئة الهضم، و البروتين الطري والخضار الغنية بالألياف في نظامهم الغذائي، وخاصة أثناء السحور، حتى يتمكنوا من التحمل لمدة أطول”.

شاندي جورج، مستشار الصحة يشير إلى انه على الصائم خلال أشهر الصيف، أن يشرب الكثير من السوائل لمنع الجفاف، ويأكل الفواكه الطازجة الغنية بالمياه. كما أنه من المستحسن الابتعاد عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين لانها تسبب الجفاف.

2. إستشر طبيبك قبل الصيام
يمتنع مرضى السكري أو مرضى القلب عادة عن الصيام خلال شهر رمضان. ومع ذلك، فيمكنهم أن يصوموا إذا رغبوا، و لكن تحت إشراف طبيبهم.
الدكتور سوجوي تشاكرابورتي، طبيب عام في مستشفى شريان الحياة، ينصح مرضى السكري بالتحقق من مستويات السكر في الدم عدة مرات في اليوم وتسجيل النتائج. و إذا لاحظوا أي تغيير في مستوى السكر في الدم، أو وزن الجسم، ينبغي عليهم استشارة طبيبهم على الفور.
يجب اتباع نظام غذائي صحي مع اثنين أو ثلاث وجبات صغيرة لمنع ارتفاع السكر في الدم بعد وجبة الافطار. كما ان أفضل وقت لممارسة الرياضة بعد الإفطار بساعتين.
“وينبغي على مريض السكري ان يكسر صيامه على الفور إذا انخفض مستوى السكر في الدم الى 60mg / DL.

3. ممارسة الرياضة الروتينية
ينبغي للمرء ممارسة الرياضة بانتظام للحفاظ على مستوى جيد من الياقة البدنية. كما يمكن في شهر رمضان انقاص الوزن الزائد للأفراد الذين يعانون من السمنة المفرطة.
ويقول هيثم هجرس، مدير شركة فيتنس فيرست الشرق الأوسط “مارس الرياضة لتحقيق التوازن بين السعرات الحرارية، و قلل من كثافة التدريبات الخاصة بك من قبل ما يقرب 25 إلى 50 في المائة خلال شهر رمضان المبارك لمنع هدر احتياطي الطاقة الخاصة بك”
ويقول إن الوقت المثالي للرياضة إما بعد الإفطار أو بعد السحور “إذا قررت ممارسة الرياضة بعد الإفطار، تناول وجبة إفطار صغيرة، مؤلفة من بضعة اطعمة من للكربوهيدرات، والماء، وكوب صغير من الشاي أو القهوة. ثم تناول وجبة طعام مناسبة بعد التمارين الرياضية.

4. مساعدة طفلك على الصيام
يمكن للوالدين تشجيع اطفالهم على الصيام لأيام معدودة لمساعدتهم على فهم المغزى الروحي من شهر رمضان المبارك.
إن الأطفال ضعيفي الجسم لا يقدرون على الصيام. كذلك، الأطفال الذين يحبون تناول الطعام فإنهم يجدون صعوبة في الصيام. و مهمة الآباء هي تحديد ما إذا كان الطفل على استعداد للصيام ام لا.
و يحذر علي “ينبغي أن يكون النظام الغذائي متوازنا من (الكربوهيدرات والبروتينات والدهون)، و من السعرات الحرارية لدعم احتياجاتهم من الطاقة (الفيتامينات والمعادن). فالإفراط في تناول الطعام أو التهام الأطعمة التعويضية من الكربوهيدرات والدهون يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن “.

5. الأكل بعناية
القدرة على البقاء نشيطا خلال ساعات الصوم يعتمد على نوع وكمية المواد الغذائية التي تستهلكها. ” يجب الحفاظ على توازن دقيق بين السعرات الحرارية المستهلكة، والطاقة المبذولة ” كما يقول علي.
كما انه ينصح الأشخاص الذين يشاركون في الوظائف المجهدة بتناول مزيج جيد من البروتين الطري والحبوب الكاملة، وبعض الدهون الأساسية. و من المهم مراقبة تناول الصوديوم، والأطعمة الغنية بالصوديوم مثل مكعبات الحساء والصلصات، والمرق المالح، ومنتجات الخبز الغنية بالصوديوم واللحوم المعلبة لانها تسبب الجفاف وزيادة العطش خلال النهار، و تجنب الأطعمة المصنعة لأنها تقدم طاقة سريعة من خلال ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم.
و يقول جورج من نادي لنس انه يوجد تمارين للتنفس تساعد على الحفاظ على التركيز في أماكن العمل. “عد عشر ثوان اثناء الشهيق، ثم احبس أنفاسك خمس ثوان قبل الزفير “

6. الحصول على قسط كاف من النوم
إن مواعيد النوم للصائمين يتغير أيضا بشكل ملحوظ خلال شهر رمضان. النوم في أوقات مختلفة يؤثر على مستويات الطاقة لديهم ويجعلهم يشعرون بالتعب والإنهاك.
بعض الناس ينامون خلال النهار، و يبقون مستيقظين في الليل، ان هذا يتعارض مع مبادئ رمضان. بسبب ساعات الصيام الطويلة، وصلاة التراويح بعد صلاة العشاء، و على الناس تلبية حاجات جسمهم للنوم.  

المصدر:صيدا أون لاين

2

Facebook Twitter Pinterest Linkedin Google + Email Whatsapp Telegram

نبذة عن الكاتب

حطت أقدامى في أراضٍ مختلفة، امتزجت شخصيتى بثقافتها، تأثرت بحضاراتها، تعلمت من شعوبها، وتفاعلت مع أحداثها، وما زلت أشعر أنه ينقصنى الكثير وأن رحلتي لم تبدأ بعد

شارك في النقاش